كليشيهات


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العرب كعادتهم بفصاحتهم غنموا ابلهم وقالوا للأقصى رب يحميه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaldeen
ــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــ
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 214
الموقع : فوق التراب
العمل/الترفيه : مقاول ناطحات تراب
المزاج : مترستق
1 : الموقع الرسمي
العضوية : 0
إدارة الأوراق : 162
تاريخ التسجيل 11/07/2008

مُساهمةموضوع: العرب كعادتهم بفصاحتهم غنموا ابلهم وقالوا للأقصى رب يحميه   الجمعة 18 يونيو 2010, 1:43 pm

كان العرب في الجاهلية يعيشون حياة شقاء وتشتت وكانت الشعوب من حولهم تنعم بشتى انواع الحضارات فالهنود اهل حرفة وصنعة وتجارة و حكمة وبناء وطب وفنون متنوعة وكانت الفرس كذلك والصينيون وكذا اليونانيين والروم وغيرهم من بقية الشعوب التي كانت تتفوق على العرب في كل شيء سوى في شيء واحد وهو الكلام والفصاحة والخطابة والشعر .. فالعرب اشتهروا بصنوف الكلام والبلاغة والشعر حتى اقاموا الاسواق العربية المشهورة لهذه الغاية اما بقية الغايات فكانوا شبه معدمين إذا ما قارناهم ببقية الشعوب, فكانوا محكومين على قطيعين, قطيع يتبع الفرس واخر يتبع الروم ولم يسلموا حتى من تطاول الاحباش عليهم عندما غزى ابرهة مكة ولم يستطع العرب ان يأخذوا شيئاً من كرامتهم سوى الأبل التي اعادوها بالفصاحة وحسن القول .. ولولا ان حمى الله بيته العتيق لما استطاع العرب حمايته .. فأرسل الله نبياً اوتي مجامع الكلم بكتاب محكم الآيات في الفصاحة والبلاغة ليس لشيء سوى ان العرب اهل فصاحة فهم ليسوا اهل فن وسحر حتى يرسل لهم عصى موسى وليسوا اهل حرفة وصنعة حتى يبنوا سفينة كسفينة نوح .. وعندما كلف محمد بهذه الرسالة التي تحمل البلاغة في جميع نواحيها واستجاب العرب لنبيهم بعد غزوات و و و و والقصة تعرفونها ..
اعز الله العرب بهذا الدين وجعلهم اسياداً يحكمون العالم لأنهم حكموا كتاب الله فيما بينهم وذهبوا فاتحين غير طامعين ولم يكونوا غزاة بل دعاة ..وعندما دبت العربدة في ابناءهم وانحرفوا عن ما سار عليه ابائهم وتحولوا من فاتحين الى محتلين في الاندلس والصين وغيرها من البلدان فاذهب الله ريحهم و ذهبت كل مكاسبهم وعادت كثير من الاراضي الى اهلها الاصليين وانحسرت رقعة العالم الإسلامي وتشتت الدولة الواحدة الى دويلات ضعيفة وذهب كل شي حتى الدين لم يعد هو نفس الدين الذي كان عليه السلف الصالح ببركات تشتت الفلس الطالح الذين اتوا من بعدهم ..فعاد العرب الى سابق عهدهم في الجاهلية الاولى الى الفرقة والكراهية والنعرات و استعادوا حرفتهم الاصلية البلاغة والفصاحة في الجعجعة والشجب والاستنكار وعاد عبدالمطلب هذه المرة ليس لنصرة المسجد الاقصى بل يخطب من اجل توصيل المؤن الى غزة ..تماماً كما فعل مع ابرهة عندما ترك البيت العتيق واكتفى بطلب ابله .

_________________
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

..

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

لمراسلتي بخصوص المواضيع أو المتصفح ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://goocom.do-goo.com kh160sh@hotmail.com kh160sh@yahoo.com
 
العرب كعادتهم بفصاحتهم غنموا ابلهم وقالوا للأقصى رب يحميه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كليشيهات :: مذكرات وحكايات :: حرف لا يصدأ-
انتقل الى: